مدونة العرين

*****************************

 لحظة صمت!

يجدر بالمرء ان يتوقف عن الكلام
حين يهز المستمع اليه رأسه موافقا من دون ان يقول شيئا!
<هنري كيسنجر>

*****************************

هنا في القلب ..

14٬023 عدد من سقط هنا

فــ  ــبــ
في البعد ..هنالك لون يخلق ..
لم يكن ابداً نطفة من الوان زرعت في أعيننا من قبل
يذكرني هذا اللون والذي لم استلهم تفاصيلة بعد
بخيوط برقاً اعتلى صوت الرعد فابتعد ,,
وربما البرق هناك ينتظر هطول ذلك البشر القابع خلف تفاصيل الشرق ,,
من امام مسجد يصبح ويمسي على تراتيل مؤذنه
اعتذر ,, كون الجملة الانفة الذكر مبتورة التفاصيل
شهود كانو هناك يدونون طقوسي التي ارتكبها في قربي له , ويزرعونها امام سوره الابيض,
ويدفنون ما تبقى من ذكريات ابتلعت كل ما فينا من تفاصيل, في حديقة  زرعت امام نافذته
كم تمنيت ان ازرع كوني بتفاصيلة و التي ستغنيني عن كل العالمين..
وكم تمنيت ان تخلق النطفة التي في احشائة مني ,,
وكم تمنيت ان انحت في ذلك السور الابيض جميع ما اختزلته من كلمات  في غيابه  والتي لم استطع قولها في حضوره
فعندما يفر المرء من صاحبته التي تاويه في الدنيا , سيكون مفري منه  اليه !
حاولت ان اتظاهر بكوني رجلاً يحاول تصحيح بعض مما اقترفه  الرجل الشرقي في تاريخه  ففشلت,
واصبحت جداراً مركوناً في اخر الحي لا يسمن ولا يقي من اي نفساً عابر قد يخرج من  متاهات الأزقة
هي كذلك  الفرص و هي كذلك القناعات .. وتلك هي الأقدار ..فقد أنصفتنا ولم ننصفها..
وجعلتنا نلتهم الابتسامة رغم انعدام الروح فيها ..
كنا في نقاش البعد  نتفق من غير أن نعلم, وكأننا نشرف على حفل تأبين لم يأتي وقته بعد
يقول لي: سلامة راسك يا فـ..  لكن نصيحة  لا تــ…. إلا اللي تـ..
اقدارنا تبكي علينا و نحن نبتسم ..
و كأن اقدارنا كانت تختزل الدموع فينا ليوم مرتقب ,
كم هي متعبة و مميتة لحظات الغياب و الفقد ,,  و أي نتاج طبيعي قد تخلفه لنا ؟! سوى انغماسنا في حسرة لا حدود واضحة لها
وانا اكتب الان , لم تعد المفردات مغرية ,, واعرف ان لاقدرة  لي على اطلاق و لو ابتسامة صفراء تجعلني اخرج من سؤال حرج قد يباغتني في اي وقت ,,
اعرف ذلك تماما ,, كما اعرف انني افتقدت من كان يشهد على وجودي هنا!
قلبي الان معلق بمعصم السماء, ونقطة اترتكاز السقوط في مكانه هناك !

ادعكم في امان الله

__________

ألآ ياطفلتي ماهو الهوى هالشارع المهجور
ولا هو ريحة غبار الوعد في أسفل ثيابك
كذب من قال ورد العاطفة ينبت بظل السور
وجبان اللي يخاف الناس لو وقف على بابك
كتب لك كل مافي الحب من عذب الكلام سطور
ولكنه عجز يا طفلتي لا يكتب كتابك!
(بدر بن عبدالمحسن)

==

الليلة اغراني السكوت عن الكلام
بردان من جواي و اتقاطر عرق
لو كل هم يمرني, يمر بسلام
ما كنت اسولف للسما و انزف أرق
و الادمي لا طاح من طوله وقام
وحاول يعيد اللي مضاله .. احترق
أحيان ودك تفرش الغيم و تنام
وتصير مثل الريح وهمومك ورق!
(–)

هذه المدونة تستخدم برنامج ورد برس WordPress,,بدأت رحلتي في هذه المدونة بتاريخ 18-7-2005مـ